التنظيم السري

تدوينة من أرشيف المدونة تعود لعام 2011

شكلت مع مجموعة من الأصدقاء وزملاء أثناء المرحلة الجامعية “جماعة سرية” لم نسعي للحصول على تصريح من مكتب شئون الطلبة ولم نختر مشرفاً من أساتذة الجامعة. بنيناً تنظيماً قوياً وحديدياً. كان من الصعب أو المستحيل أن تشاهد اثنين من أعضاء التنظيم واقفين مع بعضهما. كنا ننادى بعضنا البعض بأسماء مستعارة، ونلتقي في أماكن سرية خارج وداخل الأكاديمية.

كنا نناقش في اجتماعاتنا أمور سرية للغاية ونتخذ قرارات سرية لا مجال للإفصاح عنها. نجحنا في تنفيذ الكثير من الأمور والأفعال السرية التى تخدم أهداف الجماعة السرية، وفشلنا في تحقيق بعض الأهداف الأخيرة. كان أمين الصندوق لفترة هو “دال” وكان يبدأ الاجتماع كل مرة موجهاً حديثه لى “خربان أنت والبلد خربانة”.

في هذا الزمن البعيد كنت أشرب دواء السعال لما يحتويه على مواد مكيفة وأدخن سجائر الكليوبترا الخشبية بكثافة، وادندن وأنا تحت الدش “الدنيا خربانة/ المنصورة خربانة/ يا أحمد يا كباكا خربانة“. العالم كله لم يكن يساوى خراء جاموسة علق في حذائي ولم أكن أهتم بأى شيء آخر إلا الجماعة وأعضاء الجماعة.

جاء “دال” ذات يوم، وفي مخالفة فاضحة لقواعد تنظيم العلاقات داخل الجماعة وقال “مان.. أنا سحبت فلوس من الصندوق” تصنعت أنى لا أنظر له وحافظت على تعبيرات وجهي جامدة “ليه؟!”

رد منفعلاً: زعيم الميتال دخل المستشفي وكانوا عايزين فلوس علشان يعملوا له عملية وينقذوا له حياته.

ملابسة دائماً سوداء، ويرتدى الكثير من الحظاظات والسلاسل. كان “دال” من الموغلين في عوالم موسيقي الميتال. في فترات فراغه كان يمكن مشاهدته في ركن منزوى ممسكاً بموس يجرح جلد ساعده به.

بتعمل ليه كدا يا “دال”؟

ينظر لك مذهولاً “مش هتفهموا… مش هتعرفوا لازم تشوفوا اللى أنا شفته.”

وكان “دال” يحب “زيزو” لكن هذه قصة آخري. القصة التى تهمنى أولاً يوم قاد زعيم الميتال سيارته البورش بصحبة صديقته حتي هضبة المقطم، ثم أخرج من حقيبة السيارة منشار كهربائي وقام بقطع صديقته لنصفين، ثم قطع السيارة البورش لنصفين، ورمى كل شيء من فوق هضبة المقطم، وفي طريق عودته مشياً على الأقدام صدمته سيارة ونقل على المستشفي وكان أول من حادثة ليطلب منه مال للمستشفي “دال”. بعد أن استمعت لتلك الحكاية الخرافة سألت “دال”:

سحبت كام من الصندوق يعنى؟

-بتاع خمسة آلاف جنيه.

أحه…. شخرت بصوت عالى ثم انصرفت وأنا اسب الدين لكل شيء.

تم الإعلان عن اجتماع طارئ في هذا اليوم، ذهبت مبكراً لمقر الجماعة السري وهناك وجدت شرموطتين جلبهم “ميم” و “مام”. كانت الشرموطتين بقمصان النوم ويتحركان في الشقة السرية والأوراق والمستندات السرية. دخلت لغرفة قيادة العمليات فوجدت احداهن بتبعبص في المروحة قالت لى “والنبي يا اخويا المروحة دى بتشتغل ازاى” من الصالة كان “ميم” يتسارع مع “مام” حول تشغيل شريط سميرة سعيد الجديد أو تشغيل شريط منوعات يضم أغانى أجنبية.

شعرت أن العالم كله انهار من حولى. على المكتب وجدت ملف مكتوب عليه عملية “فرجينا والف” سري للغاية. بعثرت الأوراق. وأخذت أكسر كل ما في الغرفة والشرموطة تقول “بسم الله الرحمن الرحيم.. صاحبكم اتجنن”.

خرجت من الشقة السرية ولم أعد مرة ثانية للجماعة.

كولاج بدائي
كولاج بدائي قمت بتنفيذة عام 2012

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s