مصطفى فولي: الانمساخ #قصيدة

 

1-
كل ما أمر بالقرب من منزلها
يتحرك ويصطف بجانبي
ليحتج معي
 
۲-
 
حضر الصيف
وهجمت الرمال والغابات الملتهبة
على المدينة
لتشعل روحها الباردة
 
۳-
 
احتسينا الشاي الانجليزي وتبادلنا القبلات
 عادت إلى المنزل
لم أسمع منها مجددًا
هاتفني هاتفها نيابة عنها
يخبرني انها عادت
لحبيبها الذي هجرها منذ شهر
 
٤ –
 
تحدثنا آخر الليل عن الكٌتب
كانت مثقفة
كي اضاجعها
حدثتها عن غريغور سامسا
في صباح اليوم التالي
وبعد أحلام مزعجة
استيقظت على صفعات من سامسا
اعتراضًا على الزج باسمه في هذه التمثيلية

اترك رد

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.